U3F1ZWV6ZTI5Mjc3NTMzODkzX0FjdGl2YXRpb24zMzE2NzQwNjU1ODc=
recent
أخبار ساخنة

تقريرعن فندق شتايجنبرجر اللسان رأس البر موصي به 2020


معلومات عن فندق شان شتايغر رأس البر

تقع رأس البر في المثلث الشمالي الشرقي للدلتا المصرية، حيث تجد من شمالها البحر الأبيض، ومن ناحية الشرق فرع النيل الأيمن وهيا منطقه سياحيه عالميه
ويوجد بها قناة ملاحية جديدة في مدينة رأس البر كانت السبب في وجود واحدة من أهم المعجزات الطبيعية وهي التقاء نهر النيل والبحر الأبيض المتوسط.
وتنقسم رأس البر إلى ثلاث مناطق وهي : منطقة الجربي وهي عبارة عن الخط الممتد بمحاذاة نهر النيل وينتهي بشارع النيل على مقربة من اللسان.
ومنطقة اللسان وهي المنطقة التي تطل على نقطة التقاء نهر النيل والبحر المتوسط ويوجد على رأسها الفنار الجديد.
ثم يأتي خط الشواطئ بداية من اللسان وحتى نهاية المدينة، ومن أكثر المناطق التي تم تجديدها هي شارع النيل ومنطقة اللسان حيث كان من أهم التطورات التي حدثت في منطقة اللسان هي رفع مستوى سطح أرض الممشى حتى تتضح رؤية التقاء النهر والبحر معا.
حيث كانت توجد الكتل الخرسانية الواقية للشاطئ والتي كانت تمنع رؤية هذا المنظر الرائع.



مشروعات التنسيق الحضاري في رأس البر

·       افتتاح أعمال تنفيذ مقاعد جديدة في منطقة اللسان ذات تصميمات متميزة بدلا من المقاعد الموجودة سابقا المتهالكة.
·       هناك أعمال خاصة بتطوير شارع النيل في المدينة بحيث يعتبر من أهم الأماكن الحيوية داخل المدينة فهو بمثابة الممشى السياحي الخاص بها حيث يقع في نهايته عند منطقة اللسان الفندق العالمي شان شتايجر، وشهدت المنطقة إنشاء مقاعد ذات طابع جديد وتوحيد خاص بالواجهات للمحلات التجارية، وتحويل بداية الممشى إلى بلاط انترلوك.
·       كما شهدت المدينة أعمال رفع كفاءة شارع صف 4 في منطقة السوق العمومية الذي يقع في وسط المدينة ويعتبر واحد من الأسواق الهامة الموجودة بها، ومن أهم أعمال التطوير التي حدثت به هي تركيب بلدورات وتوحيد واجهات المحلات الموجودة بالشارع.
·       وهناك بعض أعمال التنسيق والتطوير الحضاري في شارعي 63 و101 من القضاء على العشوائيات والمحافظة على مظاهر الجمال في المدينة.
·       هناك تكلفة 4 ملايين من أجل تطوير شارع 77 بحيث تكون كالآتي 3 ملايين و500 ألف جنيه مصري خاصة بالخطة الاستثمارية للرصف و500 ألف جنيه خاصة بمشاركة المجتمع المدني




فندق شان شتايجر برأس البر

قامت الشركة القابضة للسياحة والفنادق طبقا للخطة الإستراتيجية بمحاولة من أجل التواجد في الأماكن الصاعدة ذات مستقبل باهر والتي لا تمتلك فنادق خاصة بها.
ولهذا كان اتجاه الشركة القابضة للسياحة التابعة للوزارة إلى مدينة رأس البر عند نقطة التقاء نهر النيل والبحر الأبيض المتوسط.
وقامت رئيس الشركة القابضة للسياحة بعقد اتفاقية بين الشركة القابضة ومحافظ دمياط لكي تسمح المحافظة بفرصة حق الانتفاع بالأرض والمنشأ الخرساني للفندق في منطقة اللسان برأس البر لتكون للشركة القابضة للسياحة في مقابل دفع حق الانتفاع للمحافظة.
وقامت الشركة القابضة للسياحة  بإعطاء كافة المهمات وتنفيذ التطويرات إلى شركة هيل انترناشيونال العالمية وكذلك شركة كاف للاستشارات والتي تمتلك الخبرة الفائقة في مجال تطوير الفنادق.
ولهذا تم استكمال وتدعيم الهيكل الخرساني بالإضافة إلى بعض الأعمال الالكتروميكانيك والتشطبيات والفرش وتطوير المنطقة الشاطئية لكي يكون الفندق جاهز للتشغيل بنظام خمس نجوم بمستوى الفنادق العالمية
ويضم الفندق 5 أدوار تتكون من 142غرفة فندقية و16 جناح ونادي صحي وحمام سباحة وعدد 2 قاعة تسع حوالي 1100 فرد، كما أنه يضم مطاعم وكافتيريات.
ويشتمل الدور الأخير من الفندق على مطعم له واجهة تطل على نقطة ملتقى البحر مع نهر النيل، وتجهيز تطورات المنطقة الشاطئية من أجل خدمة نزلاء الفندق وهذا سوف يحقق نقطة انتقال نوعية كبيرة للمدينة، وتحديد مكانتها على الخريطة السياحية المصرية والعالمية بتكلفة استثمارية تصل إلى 230 مليون جنيه
واهتمت الشركة القابضة للسياحة والفنادق بأن تطرح إدارة الفندق على بعض شركات الإدارة العالمية التي تتميز بخبرة عالية ومتميزة في هذا المجال وكانت شركات الإدارة العالمية تتسارع في الفوز بإدارة الفندق
وذلك لما تحمله الشركة القابضة للسياحة من سمعة طيبة في مجال إنشاء وتطوير الفنادق العالمية حيث كان لها نصيب وفير من الفوز بالجوائز العالمية في ذلك مثل فندق التحرير وكتراكت بأسوان والنيل ريتزكارلتون
وهنا تم الإسناد إلى شركة الإدارة العالمية شان شتايجر الألمانية والتي تقوم بإدراة الكثير من الفنادق العالمية التي تملكها الشركة القابضة للسياحة والفنادق
حيث أن الشركة لها علامات تجارية مميزة ذات مستوى عالي جدا حيث يصل عدد الفنادق التي تقوم بإدارتها إلى 120 فندق من حول العالم في ما يزيد عن 20 دولة بإجمالي عدد غرف فندقية حوالي 20 ألف غرفة وعدد 7 فنادق داخل مصر

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة