أمازون تنافس جهاز HomePod بطرح وتطوير جهاز Echo
U3F1ZWV6ZTI5Mjc3NTMzODkzX0FjdGl2YXRpb24zMzE2NzQwNjU1ODc=
recent
أخبار ساخنة

أمازون تنافس جهاز HomePod بطرح وتطوير جهاز Echo



نشرت وكالة بلومبرج الأمريكية قيام شركة أمازون الشهيرة بطرح وتطوير جهاز Echo وهو جهاز خاص بتكبير الصوت بقلب المنزل، حيث أنها أرادت أن تخوض منافسة شرسة مع شركة آبل بشأن روبوتها المنزلي الذي يحمل اسم HomePod.
وبهذا تكون قد وطأت قدم أمازون في سوق الروبوتات الصوتية بجدارة، وأعلنت أمازون عن اقتراب موعد طرحها لمكبرها الصوتي جهاز Echo ليكن في بداية العام الجديد القادم، وقال المتحدث باسم الشركة أن هيئة الجهاز ستأخذ الشكل الأسطواني ولكنه سيكون متسعًا أكثر من النسخة السابقة، بغرض توفير أكبر قدر من المكونات المطلوبة.

تطوير أمازون لمكبرها الصوتي جهاز Echo


قامت شركة أمازون بالعمل على قدمٍ وساق لتطوير جهاز Echo وذلك بالاستعانة بـ Lab 126 حيث يوجد هذا الذراع بولاية كاليفورنيا بقلب سانيفيل، والجهاز عقب عملية تحسين أدائه سيقوم بتنظيم العملية الأيكولوجية أثناء شراء المنتجات المتطورة الموجودة بموقع شركة أمازون فضلًا عن إتاحة العديد من الخدمات للعملاء والتي من أبرزها Prime Video و Prime Music.
وأكد السوق الصوتي وفق العديد من الاحصائيات والأرقام، أن جهاز Echo من المتوقع عقب تطويره وتحسين أداءه، أن يحصل على مبيعات بنسبة أعلى من بداية ظهوره في عام 2015م تصل إلى 63% أو أكثر خلال العام الحالي بسوق الولايات المتحدة.
ولكن أكد عدد كبير من الخبراء أن بالرغم من التطوير المتميز التي أدخلته أمازون على جهاز Echo إلا أنه لن يتمكن من مضاهاة العديد من الأجهزة المماثلة له مثل أجهزة آبل Sonos One و HomePod وأجهزة جوجل Home Max والتي تتوفر بأصوات نقية غاية في الجودة.

محاولة أمازون للوصول إلى مستوى أعلى من أجهزة آبل وجوجل من خلال جهاز Echo


بالرغم من تقوف مكبر الصوت الخاص بآبل وجوجل، إلا أن المبيعات بسوق الولايات المتحدة جاءت على عكس ما توقعته كلا الشركتان، لذلك ظهرت تلك المكبرات بالسوق في الفترة الأخيرة مع تخفيض كبير في الأسعار.
الأمر الذي حاولت أمازون استغلاله لصالح جهاز Echo الخاص بها، لذلك قامت بتحسين صوت وأداء الجهاز بشكل كامل، وأدخلت عليه العديد من التعديلات وذلك من خلال وضع مضخ للصوت يعمل بقوة ونقاء وفاعلية جيدة، على أن يكون مستقل، بالإضافة إلى ربط الجهاز بصوت ستريو.
كما نوهت أمازون عن طرح نسخة تجريبية تعمل بدقة عالية من خلال الخدمة الموسيقية الخاصة بها، وهي Amazon Music من أجل أن تتفق مع تطوير وتحديث جهاز Echo فضلًا عن روبوت فيستا Vesta الخاص بها، والذي يشتمل على عجلات للتحكم به، وذلك من خلال أجهزة الأوامر الصوتية أليكسا، وحتى الآن لم تعلن أمازون عن أي نسخ تجريبية فهي تنوي طرحه عندما يصبح جاهز على أكمل وجه بمطور عصري لجذب أكبر نسبة من عملائها.
ويُقال أن أمازون رغم قدرتها على تطوير جهاز Echo بسواعد موظفيها وخبرائها إلا أنها استعانت بنخبة كبيرة من أمهر المهندسين على مستوى العالم الذين يعملون بمشروعات أخرى مماثلة لعالم المكبرات الصوتية وبارعون بها من أجل العمل على تطوير وتحسين أداء جهاز Echo بكل ما أوتوا من مهارة وابتكار.


ولا يزال عالم التكنولوجيا في تنافس شديد ومستمر نظرًا لازدياد عدد الأجهزة التكنولوجية التي يقبل عليها العديد من المستخدمين في طل العصر الحالي، وتسعى العديد من الشركات والعلامات التجارية الكبيرة لجذب العملاء تجاه منتجاتهم التكنولوجية بإجراء العديد من التحسينات المستمرة والتطويرات المتتالية من أجل تجربة الاستخدام الأمثل لكل منتج.
الاسمبريد إلكترونيرسالة